UA-136128940-1 [wpgmza id="1

تعليم

تعليم 1 تعليم 2النظام التعليمى فى. المدارس الحكومية

بالنسبة للتلاميذ:

يستيقظالتلاميذ فى الصباح الباكر ،ويذهبو إلى المدرسة حوالى الساعة السابعة والنصف .يقف التلاميذ فى صفوف تحت أشعة الشمس الحارة حتى يدخلو إلى فصولهم الدراسية حوالى الساعة الثامنة صباحا .الفصول الدراسية مزدحمة جدا بأعداد ضخمة من التلاميذ .فى بعض الأحيان يصل عدد التلاميذ إلى مائة تلميذ أو أكثر داخل الفصل الواحد.

 

يتعلم التلاميذ مادة اللغة العربية واللغة الانجليزية والعلوم والرياضيات والدراسات الإجتماعية ( التاريخ والجغرافيا) .

يوجدفى الفصل الواحد تلميذ ماهر ،وتلميذ ضعيف ،وتلميذ غبى وتلميذ شقى وآخر مشاغب

يبكوبعض التلاميذ بسبب مجيئهم إلى المدرسة حيث أنهم يشعروا أنهم يأتوا إلى مكان ممل ويأتوا إلى نظام صارم وذلك يلقى فى قلوبهم الخوف ويقعو تحت ضغط نفسي خوفا من اللوائح والقوانين الصارمة اللتى تحكمهم.وفى الجانب الآخر ، يوجد بعض التلاميذ اللذين يشعرون بالفرح لأنهم ياتوا إلى المدرسة حيث يتعلموا ويحصلون على بعض المتعة مع زملاء الدراسة .حيث انهم يستطيعو أن يلعبوا بعض الألعاب فى ملعب المدرسة ،ويستطيعوا أيضا أن يأكلوا فى الفسحة حيث أنهم يأخذوا معهم بعض الشطائر فى صناديق الغداء اللتى تعطيها لهم أمهاتهم قبل أن يغادرو منازلهم ليذهبوا إلى مدارسهم.

 

الكثافةالضخمة فى الفصول والمدارس أنتجت عدد ضخم من الامية فى المدارس ،حيث أن هناك عدد ضخم من التلاميذ اللذين لا يجيدون القراءة والكتابة داخل المدارس.

بعض التلاميذ يذهبوا إلى المدرسة كى يزعجوا معلميهم وزملاء الدراسة ،فهم يضربوا زملاءهم وأحيانا يسرقوهم أو يقوموا ببعض أعمال الشغب اللتى بدورها تقاطع أو تخرب العملية التعليمية.

بسبب الكثافة العالية فى الفصل الدراسي والمدرسة لا يستطيع التلاميذ مزاولة الأنشطة داخل المدارس ،حيث أن المساحة لا تتحمل ان تلك الاعداد الضخمة من التلاميذ يمارسوا أنشطتهم .

الحاسبات الآلية غير كافية لاستيعاب عدد كبير من التلاميذ داخل الفصل الواحد ،ملاعب المدارس ليست كبيرة بالقدر الكافى اللذى يجعلها تتحمل عدد كبير من التلاميذ .الأدوات الموسيقية ليست كافية وفى بعض الأحيان غير موجودة او لا تعمل لأنها قديمة جدا ومستهلكة .يشعر التلاميذ بالأسف والملل والحرمان لانهم لا يستطيعوا ممارسة تلك الأنشطة اللتى يحبونها .

 

بالنسبة للمعلمين:

يعانى المعلمون كثيرا بسبب الكثافة الضخمة للتلاميذ داخل الفصول ،حيث أنهم يضاعفوا جهودهم كى يشرحوا أو يبسطوا الدروس للتلاميذ .

التلاميذمشاغبون جدا جدا ويوجد مشاكل كثيرة فيمابينهم ،هذه المشكلات تعطل العملية التعليمية داخل الفصل وتعرقلها وتستهلك كثيرا من وقت الحصة ووقت ومجهود المعلم .الكثافة العالية للتلاميذ تسبب عدد ضخم من المشكلات اللتى بدورها تزعج وتضايق المعلم كثيرا وتعطل وتعرقل العملية التعليمية حيث انها تشتت تركيز التلاميذ .لك أن تتخيل إذا كل طفل تفوه بكلمة واحدة فى فصل مزدحم جدا بالاطفال ماذا سوف يحدث ؟

بإلاضافةإلى ذلك مطلوب من المعلم أن يحل تلك المشكلات الجمة الغير متناهية .يعانى المعلمون  كثيرا فى إدارة الفصل ويضاعفو جهودهم لكى يقوموا بذلك وهم فى بعض الأحيان ينجحون وفى بعض الأحيان لا يستيطيعون .

يعانى أيضا المعلمون من المرتبات المتدنية .حيث أنهم يحصلون على أقل من مائة دولار إلى مائتى دولار أو أقل من ذلك قبل سن المعاش.فهم لا يستطيعون أن يعيشوا الحياة الكريمة اللتى يستحقونها، بل يعيشوا حياة فقيرة جدا .فهم يعيشون معاناة حقيقية طيلة الوقت يفكرون فى عائلاتهم وفى احتياجاتهم وكيف يحسنوا دخولهم .البعض منهم يحاول تحسين دخولهم بإعطائهم بعض الدروس الخصوصية ،والبعض الاخر يعمل بعد انتهاء اليوم الدراسي عمل إضافى ولكن فى الغالب بمرتبات ضعيفة لا تليق به وبمكانته الإجتماعية وهى بالكاد تكفيه لإطعام أطفاله وتغطية احتياجاتهم الضرورية .

يشعر المعلمون وعائلاتهم بالاسف على تلك الحياة اللتى يعيشونها ،فهم يستحقوا الحياة الكريمة المحترمة حيث أنهم يعموا وينيروا عقول المجتمع ويحفظوه ويحموه من الجهل والظلام .يستحق المعلم الحياة الكريمة ويستحق بالغ الاحترام والشرف لكونه معلم.

 

بالنسبة لمديرى المدارس:

 

يعانى مديرى المدارس أيضا من الكثافة العالية فى المدرسة ككل.الكثير من أعداد التلاميذ يعنى الكثير من المشكلات والشكاوى المحتملة .وهم أيضا لا يستطيعون الاستعانة بالمعلمين بالشكل الكافى ولا يستطيعوا طيلة الوقت طلب الدعم من المعلمين لانهم يروا أن المعلمين منهكين ومرهقين من الأعمال اللتى بالفعل مكلفين بها من جداول الحصص والحصص الإضافية والإشراف اليومى .

 

بالنسبة للمناهج الدراسية:

 

المناهج الدراسية طويلة جدا وثقيلة بالنسبة لأعمار التلاميذ فهى معقدة وليست مبسطة وليست مرتبطة بحياتهم اليومية فهى غريبة عنهم والسبب فى ذلك أن الخبراء اللذين يضعون تلك المناهج يحاكوا فى صياغتها الدول المتقدمة أو ينقلوا مناهج تلك الدول كماهى حيث أنهم لا يعدلوها حتى تتناسب مع التلميذ المصرى وتتناسب مع بيئته

 

نحن نحتاج إلى تطوير حقيقى لمنظومة التعليم فى مصر .نحن نحتاج  أن تضع الحكومة خطة سنوية لفتح المدارس سنويا بما يتماشى مع ارتفاع الزيادة السكانية .نحن نحتاج أيضا لرفع المرتبات للمعلمين بشكل يليق بهم ونحفظ به جهودهم فقط للعملية التعليمية .

نحن نحتاج لمناهج دراسية مبسطة وغنية بالمعلومة ،ومناسبة لطبيعتنا وبيئتنا وحياتنا اليومية .

نحن نحتاج لخطة وميزانية لتعيين معلمين جدد حتى نخفف الضغط على المعلمين فى العمل اللذى يمثل حمل على كاهلهم .وأخيرا تحيا المعلم المصرى اللذى يعمل خلال تلك الظروف ويتحمل تلك الضغوطات والإساءات المستمرة ورغم تضرره مازال يراعى ضميره ويضاعف جهوده حتى يرضى ربه.

 

 

كاتبةالمقال:

 

ولاءسلطان

 

 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments

Begin typing your search term above and press enter to search. Press ESC to cancel.

http://getsl.me/galH